أثناء تقديمه لبرنامج على الهواء مباشرة.. مذيع “فوكس نيوز” يتعرض لموقف محرج

عند مشاهدتنا للأخبار أو لبرامج سياسية أو ثقافية على شاشة التلفاز، فعادة ما يكون المقدم أو المذيع يتميز بالجدية والواقعية التي تجعلنا في بعض الأحيان نظن أن حياتهم خالية من المرح والضحك، لكن في المقابل قد تكشف لنا الصدف روح الدعابة لدى هؤلاء، وهو ما يغير فكرتنا عنهم.

ففي موقف طريف ومحرج، وبعد أن اعتقد مذيع فوكس نيوز “شون هانيتي” أن برنامجه لم يعد من الاستراحة الإعلانية بعد، ظهر “شون” وهو يقرأ أوراقا كانت فوق الطاولة وفي فمه سيجارة إلكترونية، ليتفاجأ بعدها أن فترة الاستراحة قد انتهت، وأن البرنامج معروض على الهواء مباشرة، الأمر الذي جعله يخرج السيجارة من فمه بطريقة طريفة للغاية كما هو واضح في الفيديو أسفله.

موقف أربك المذيع وأحرجه بعض الشيء، لكن سرعان ما عاد إلى إكمال فقرات برنامجه.

إحراجه لم ينته عند هذا الحد، فأثناء تحول الكاميرا إلى زميلته “لورا إنغراهام”، تظاهرت بحملها لكوب من الماء ممازحة  إياه بالقول: “انتظروا، هل أنا على الكاميرا الآن؟” الأمر الذي تسبب في ضحك “شون” وطاقم البرنامج.

في نهاية البرنامج، أوضح “هانيتي” أن هذه الأمور كثيرا ما تحصل، لكنها تصبح فيما بعد أشياء رائعة تبقى راسخة في الذاكرة إلى الأبد.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.