أغرب من الخيال.. استخراج شعر وأسنان من ورم داخل دماغ رضيع

رغم أن أعلى مراتب اليقين هي عين اليقين، إلا أننا أحيانا لا نصدق أشياء حتى بعد مشاهدتها من شدة غرابتها، وعالم الطب مليء بحالات مرضية غريبة لدرجة أنه من الصعب تصديقها من الوهلة الأولى، وفي المقال التالي سنعرض عليكم حالة مرضية لا تحدث إلا مرة في عقد من الزمن تقريبا. فما هي يا ترى؟

 نجح أطباء مستشفى “شعاري تسيديك” بالقدس في إنقاذ حياة طفل بعدما أزالوا ورماً كان يضغط على دماغه، لكن الغريب في هذه الحالة هو أنها نادرة ولا تحدث إلا قليلاً، حيث فوجئ الأطباء القائمون على العملية بأن الورم كان به شعر وأسنان وأنسجة متطورة.

وهنا أشار الأطباء إلى أن هذا الاكتشاف النادر للورم يعد نوعاً من الأورام التي يمكن أن تحتوي على أنسجة متطورة مثل الشعر والأسنان وحتى الأذنين، والتي من الممكن العثور عليها مرة واحدة كل عقد تقريباً.

وأضاف الأطباء أن مثل هذه الأورام قد تكون حميدة أو خبيثة، ولكن الورم المسخي الذي اكتشفه الأطباء في رأس الطفل كان حميداً.

وكان والدا الطفل قد طلبا المساعدة الطبية بعد ملاحظتهما تغيُّراً في محيط رأس طفلهما، وانتشرت القصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أظهرت عدد من الفحوصات الطبية أن هذا الورم كان يضغط بشكل كبير على دماغ الطفل وجذع دماغه، مُعرِّضاً حياة الطفل للخطر.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.