“أنغيلا ميركل”.. عام 2020 الأصعب على الإطلاق


عبرت “أنغيلا ميركل” في كلمة ألقتها على مسامع الشعب الألماني عبر شاشات التلفاز، عن التعب والإرهاق اللذان خلفهما عام 2020 في نفسيتها، واصفة إياه بالعام الأصعب على الإطلاق خلال قيادتها للبلاد على مدى 15 عاما.
وجاء في حديثها “أظن أنني لا أبالغ عندما أقول: لم يحدث قط على مدى الخمسة عشر عاما الماضية أن كان العام المنصرم بهذا القدر من الثقل. ولم يحدث قط، رغم كل المخاوف وبعض الشكوك، أن كان تطلعنا إلى العام الجديد بهذا القدر من الأمل”.
من جهة أخرى نددت “ميركل” بحركة الاحتجاج المعارضة لإغلاق المؤسسات وإجراءات العزل العام، موضحة أنها ستتلقى اللقاح عندما يكون متاحا على نطاق واسع.
واختتمت كلمتها بعبارات مؤثرة للغاية بملامحها البريئة حيث قالت: “دعوني أقل لكم شيئا شخصيا في الختام: بعد 9 أشهر ستجرى انتخابات برلمانية ولن أترشح مرة أخرى.. ومن ثم فإن اليوم في جميع الحالات سيكون آخر مرة ألقي عليكم فيها كلمة بمناسبة العام الجديد”.
تجدر الإشارة إلى أن “ميركل” من أنجح المستشارين الذين مروا على الدولة الألمانية، حيث قادت ألمانيا والاتحاد الأوروبي خلال أزمات منها الأزمة المالية في عام 2008 وأزمة الديون اليونانية في العام التالي وأزمة المهاجرين قبل خمسة أعوام، إضافة لأزمة كورونا، إذ حظيت بإشادة لسيطرتها على الموجة الأولى، لكن ذلك تحول إلى انتقاد وسط إحساس بفشلها في التعامل مع الموجة الثانية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.