أول امرأة مصرية تتقلد منصب عمدة مدينة “بولينجربوك” بولاية إلينوي الأميركية.

دائما ما يكون وصول المرأة العربية إلى مناصب سياسية رفيعة المستوى، حدثا استثنائيا يعتمد على ذكاء حاد من المرأة وكفاءة كبيرة في مجالها، خصوصا إذا تقلدت هذا المنصب خارج بلدها.

ففي حدث استثنائي، استطاعت “ماري ألكسندر” المرأة المصرية العربية أن تتقلد منصب عمدة مدينة “بولينجربوك” بولاية إلينوي الأميركية، لتصبح أول مصرية تتقلد هذا المنصب على مر التاريخ.

ولم تكن “ماري” تتوقع أن تحقق هذه النجاحات المتواصلة في مسيرتها، خصوصا وأنها كانت تعمل في مجال الضيافة الفندقية البعيد كل البعد عن عالم السياسة، لكن إصرارها وتركيزها على بذل المزيد من الجهد في العمل المجتمعي، فتح لها المجال في أن تصبح عمدة للمدينة في سابقة من نوعها.

وفي سياق متصل، صنفت “ماري” أيضا ضمن أكثر 20 امرأة تميزا في العالم إلى جانب “كامالا هاريس” نائبة الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيسة وزراء فنلندا، ‏ورئيسة وزراء نيوزيلندا..، وهو الأمر الذي اعتبرته تكليفا أكثر مما هو تشريف.

أما فيما يخص علاقتها ببلدها الأصلي مصر، فأوضحت أنها لم ولن تنس جذورها، وستظل متشبثة به رغم أنها لم تزره منذ سنة 2008 وذلك لظروف قاهرة حالت دون ذلك.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.