أين توجد أكبر أرصدة الذهب في العالم؟

منذ عام 2010 تحول اتجاه جل البنوك المركزية حول العالم، إلى شراء الذهب بدل بيعه، وهذا ما جعل نشاط قطاع الذهب يرتفع باستمرار، وتعتبر زيادة الديون العالمية، من أهم العوامل التي تجعل البنوك المركزية، تتجه سواء نحو شراء الذهب أو الاحتفاظ باحتياطي الذهب كونه أكثر الأصول أمنا عبر التاريخ.

استعاد الذهب في 2020، بعد الجائحة التي عصفت بالعالم، أهميته كأبرز ملاذ آمن من المخاطر الصحية والسياسية والاقتصادية، مع صعود أونصة الذهب (الأوقية) لمستويات تاريخية في أغسطس 2020 عند 2074 دولارا أمريكيا، بحسب بورصة الذهب.

في المقال التالي سنرصد لكم أين تتواجد أكبر أرصدة الذهب حول العالم.

أمريكا

تمتلك الولايات المتحدة، ما نسبته 23.1% من إجمالي الاحتياطات الدولية من الذهب ضمن أصولها الاحتياطية، الواردة في التقرير الذي يغطي كافة الدول التي تملك طنا واحدا على الأقل ضمن أصولها الاحتياطية.

ألمانيا

في المرتبة الثانية، جاءت ألمانيا التي تملك احتياطات من الذهب بكمية بلغت 3362.4 طنا، تشكل نسبتها 76.5% من إجمالي أصولها الاحتياطية، بنسبة 9.57% من إجمالي احتياطات الذهب العالمية للبنوك المركزية.

صندوق النقد الدولي

في المرتبة الثالثة، جاء صندوق النقد الدولي الذي يملك احتياطات من الذهب كميتها 2814 طنا، بينما جاءت إيطاليا في المرتبة الرابعة بإجمالي احتياطات حجمها 2451.8 طنا، تشكل نسبتها 71.2% من مجمل أصولها الاحتياطية.

فرنسا

في المرتبة الخامسة، جاءت فرنسا بإجمالي احتياطي من الذهب بحجم 2436 طنا تشكل نسبتها 66.4% من إجمالي الأصول الاحتياطية للبنك المركزي الفرنسي.

روسيا

في المرتبة السادسة جاءت روسيا الاتحادية التي تملك احتياطات من الذهب كميتها 2298.5 طنا تشكل نسبتها 23.8% من إجمالي أصولها الاحتياطية، تبعتها الصين سابعا بإجمالي 1948 طنا تشكل 3.6% من إجمالي احتياطاتها.

سويسرا

بينما في المرتبة الثامنة جاءت سويسرا في المرتبة الثامنة بإجمالي احتياطي 1040 طنا تشكل نسبتها 6.2% من إجمالي احتياطها الرسمية، بينما اليابان في المرتبة التاسعة بـ 765.2 طنا تشكل نسبتها 3.4% من إجمالي احتياطاتها.

واستفاد الذهب هذا العام من إجراءات تحفيز غير مسبوقة وانخفاض أسعار الفائدة لتخفيف أثر الضربة التي تلقتها الاقتصادات من الجائحة.

أغلق الذهب تعاملات العام 2020، يوم الخميس، على مكاسب سنوية هي الأكبر في العشر سنوات الأخيرة، مرتفعا بحوالي 25 بالمئة منذ بداية العام، بفضل توجه المستثمرين نحو الملاذات الآمنة تحت ضغط جائحة كورونا، عند قرابة 1900 دولار.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.