إيلون ماسك يؤكد بدء زراعة شريحة “نيورالينك” في أدمغة البشر في 2022!


صرح رجل الأعمال والملياردير الأمريكي “إيلون ماسك” بإن البشرية على استعداد لتلقي شريحة “نيورالينك” التي ستزرع في أدمغة البشر بحلول عام 2022، وأكد الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” و”سبيس أكس” إنه “متفائل بحذر” لأن الشرائح الجديدة ستكون قادرة على استعادة وظائف الجسم بالكامل لأولئك الذين يعانون من الشلل الجزئي أو الشلل الكلي، وصرح أيضًا أن المعايير التي يفرضها على شركة “نيورالينك” ستكون صارمة أكثر من تلك التي طلبتها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).
ظهر “إيلون ماسك” في مقابلة مصورة ضمن مؤتمر مجلس الرؤساء التنفيذيين في “وول ستريت جورنال” حيث علق قائلا: “أعتقد أن لدينا فرصة في “نيورالينك” لاستعادة وظائف الجسم بالكامل لشخص يعاني من إصابة في الحبل الشوكي” وتابع “لا أريد أن أرفع الآمال بشكل غير معقول، لكنني مقتنع بشكل كبير بإمكانية القيام بذلك.”
في وقت سابق من شهر أبريل انتشر مقطع فيديو لقرد يدعى “بيجر” وهو يلعب لعبة الفيديو “بونغ” دون استخدام يديه، فقط باستخدام نشاطه العقلي، وأطلق على اللعبة التي يتم التحكم بها بالدماغ “مايند بونغ”، والجدير بالذكر أن الشريحة المزروعة في دماغ القرد ترسل إشارات دماغية من القرد عبر جهاز إرسال أقطاب كهربائية لفك الإشارات ومعايرتها من أجل التنبؤ بما يريد القرد القيام به، وقال  الخبراء في مقطع فيديو: “للتحكم في المضرب على الجانب الأيمن من الشاشة ، يفكر بيجر ببساطة في تحريك يده لأعلى أو لأسفل”.
صرح “ماسك” بأن هذه الشرائح ستسمح لمرضى الشلل باستخدام هواتفهم الذكية بشكل أسرع من الأشخاص السليمين، ثم أضاف أن الإصدارات اللاحقة من الزرع يمكن أن تساعد “المصابين بشلل نصفي على المشي مرة أخرى”، في حين تنقسم الآراء حول التداعيات الأخلاقية لهذه التكنولوجيا، وخاصة من منظمة “PETA” الذين انتقدوا قرار اختبار المنتجات على الحيوانات.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.