السعودية تقر تشريعا للتشهير بالمتحرش عبر وسائل الإعلام، وعلى نفقة المتحرش نفسه.

التحرش الجنسي، واحدة من سلبيات السلوك في التعامل البشري، وأحد أهم الدلالات على انحطاط المستوى الأخلاقي والقيمي لدى الشعوب، وبها تستطيع الشعوب تقييم سلكوياتها ومدى الانحدار أو السمو الأخلاقي لدى شبابها، فهو أحد تلك السلوكيات التي يتم القياس عليها حول مدى صلاحية المكان والبيئة والمجتمع في التعايش السلمي.

فمن هذا المنطلق، أقر مجلس الوزراء السعودي في جلسته هذا الأسبوع -عبر الاتصال المرئي- برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء، تشريعا للتشهير بالمتحرش في وسائل الإعلام على نفقة المتحرش نفسه.
وبحسب صحيفة “الرياض” فقد وافق مجلس الوزراء على إضافة فقرة إلى المادة (السادسة) من نظام مكافحة جريمة التحرش، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 96) وتاريخ 16 / 9 / 1439هـ، تحمل الرقم (3)، وذلك بالنص الآتي:
“يجوز تضمين الحكم الصادر بتحديد العقوبات المشار إليها في هذه المادة، النص على نشر ملخصه على نفقة المحكوم عليه في صحيفة أو أكثر من الصحف المحلية، أو في أي وسيلة أخرى مناسبة، وذلك بحسب جسامة الجريمة، وتأثيرها على المجتمع، على أن يكون النشر بعد اكتساب الحكم الصفة القطعية”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.