الطفل الشهير صاحب ميم “النظرة الجانبية” أصبح بطلا رياضياً!


من منا لم يستخدم ميم “الطفل صاحب النظرة الجانبية” خلال حديثه مع أصدقائه ولو لمرة واحدة على الأقل، تحول الطفل “ديونرست كولين” والمعروف باسم “Popeyes Meme Boy” وهو أحد أكثر الميمات شهرة حول العالم الى بطل دولي لكرة القدم في مدرسته.
بدأت شهرة “كولين” في عام 2013 عندما قام شخص ما بتصويره معتقداً أنه الطفل “Lil Trio” وقام بنشر المقطع المصور له على تطبيق فاين، وحصل عندها على 19 مليون مشاهدة خلال وقت قصير، تم تصوير الفيديو في مطعم “بوبايز – Popeye’s” الشهير للوجبات السريعة، ويظهر “كولين” وهو يعطي المصور نظرة محرجة وغريبة بعد أن اعتقد المصور عن طريق الخطأ أنه شخصا أخر، وأصبح الميم شائع جدًا لدرجة أن مطعم “بوباي” نفسه استخدمه كأداة تسويق.
حديثاً، قام الطفل بمشاركة صورة لنفسه وهو يحمل كأس الفوز على “تويتر” وغرد قائلا: “أبطال الدولة وأبطال الولاية، كان شرفًا لي قيادة الكأس هذا الموسم” عندما فاز فريق مدرسته “إيست أورانج” الثانوية باللقب، بالرغم من شعبية الميم حتى اليوم إلا أن “كولن” يتابع حياته بشكل عادي ويحقق إنجازاته الخاصة.
يبلغ الآن طول الفتى حوالي 6 أقدام، ويزن حوالي 315 رطل، ويعتبر لاعب هجوم قوي ويلقب “بالحوت القاتل” في الملعب كما أنه يحظى بشعبية كبيرة والكثير من الحب والإهتمام من قبل متابعيه، حيث كتب أحدهم ردا على فوزه الأخير: “نحن فخورون بك يا بني”، بينما أضاف آخر: “أنت أسطورة” بالإضافة إلى الكثير من التهاني، وحصل “كولن” على لقب ولاية نيوجيرسي الثانوية لكرة القدم.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.