العثور على قارب صيد بعد 10 سنوات من اختفائه

في واقعة غريبة شهدها أحد الشواطئ اليابانية، عاد قارب صيد بعد اختفائه لمدة 10 سنوات بسبب إعصار “تسونامي”.
ووفقًا للتقارير، فُقد القارب بعد الزلزال الكبير الذي ضرب شرق اليابان عام 2011، والذي أودى بحياة أكثر من 15 ألف شخص، وكان أقوى زلزال تم تسجيله فى اليابان وبلغت قوته 9.0 درجات.

عُثِر على القارب الصغير قبالة جزيرة هاشيغو في وقت سابق من الشهر الجاري، بعد مرور 9 سنوات و9 أشهر على اختفائه في المحيط من مدينة كيسين-نوما، الواقعة على بُعد 650 كيلومترًا إلى الشمال.
وفقاً للتقارير، قام صيادون محليون بمراجعة تسجيل السفينة، وأكدوا أنها تنتمي إلى جمعية الصيد التعاونية في “كيسنوما”.
تم سحب القارب الذي يبلغ طوله 18 قدماً إلى الساحل من قبل السلطات المحلية، والذي كان مغطى بالشعاب المرجانية، حيث كان بداخله أسماك وسرطان البحر.
وبناءً على كميات العشب المرجاني الضخمة التي وُجِدَت مُلتصقة بالجزء الداخلي من جسم القارب، وُضِعَت تكهنات بشأن الأماكن التي جُرِف إليها القارب قبل وصوله أخيرًا إلى هاشيغو، التي تقع على بعد 300 كيلومتر إلى الجنوب من طوكيو.

وفي 29 من نوفمبر، تم إنقاذ بحار يبلغ من العمر 62 عاماً، في الولايات المتحدة، من قاربه المقلوب بعد حوالي 24 ساعة من الإبلاغ عن فقدانه، حيث تم رصده من قبل سفينة حاويات عابرة متشبثاً قرابة يومين بقوس سفينته المقلوبة، على بعد 86 ميلاً من الشاطئ.