القوات البرية الروسية تدخل أوكرانيا

شنت روسيا غزوًا بحريًا ، على ما يبدو عبر البحر الأسود ، وفقًا لتقارير رويترز ، بعد أن أعلن بوتين أن: “روسيا ستجري “عملية عسكرية خاصة” في شرق أوكرانيا ، معلنا: “أي تدخل سيؤدي إلى عواقب”.

مسؤول كبير في أوكرانيا قال أن: روسيا تهاجم المقر العسكري في كييف وبذلك بدأ الغزو، وزير الخارجية الأوكراني: “بوتين يشن حربًا واسعة النطاق” – وهجمات عبر البلاد وتقارير عن انفجارات في أنحاء أوكرانيا.

وقال الرئيس بايدن في بيان عقب العمليات العسكرية في أوكرانيا: “سأنسق مع حلفائنا في الناتو لضمان رد قوي وموحد على عمليات روسيا”.

الحزب الجمهوري يعبر عن دعمه القاطع لأوكرانيا على عكس ترامب

مسؤولو في الناتو قال: هناك قائمة عقوبات وإجراءات ضد روسيا معدة لاحتمال غزو كامل.

علن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، عن عملية عسكرية في أوكرانيا دفاعا عن الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق هذا البلد.

وقال بوتين في كلمة متلفزة غير معلنة مسبقا قبيل الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش “اتخذت قرار شن عملية عسكرية” منددا مجددا بـ”إبادة” تدبرها أوكرانيا في شرق البلاد ومستندا إلى نداء المساعدة الذي وجهه الانفصاليون خلال الليل وسياسة حلف شمال الأطلسي العدائية حيال روسيا والتي تشكل أوكرانيا أداة لها برأيه.

وتوجه مباشرة إلى العسكريين الأوكرانيين بقوله: “أدعوكم إلى إلقاء السلاح” مؤكدا أنهم سيتمكنون عندها “من مغادرة أرض المعركة من دون عائق”.

وأكد أنه لا يريد “احتلال” أوكرانيا بل “نزع سلاحها”.

وتوجه بكلامه بعد ذلك إلى الذين “قد يحاولون الوقوف في وجهنا، فعليهم أن يعرفوا أن رد روسيا سيكون فوريا وسيكون له عواقب لم تشهدوها من قبل”.

ومضى يقول: “أنا على ثقة بأن جنود روسيا وضباطها سينفذون واجبهم بشجاعة” مؤكدا “أمن البلاد مضمون”.

ولم يعط أي تفاصيل عن حجم العملية وإن كانت ستقتصر على شرق أوكرانيا أو ستكون أوسع.

استهداف مراكز قيادة الجيش الأوكراني في كييف وخاركيف

ونقل موقع أوكرانيسكا برافدا الإخباري عن مسؤول بوزارة الداخلية الأوكرانية قوله اليوم الخميس، إن مراكز القيادة العسكرية الأوكرانية في مدينتي كييف وخاركيف تعرضت لهجوم صاروخي.

وسمع شهود في كييف دوي سلسلة انفجارات بعد وقت قصير من إعلان روسيا عن عملية عسكرية في أوكرانيا.

سماع دوي انفجارات في ماريوبول

وأفادت وكالات الأنباء بسماع دوي انفجارات قوية في مدينة ماريوبل الساحلية في شرق أوكرانيا الخميس بعيد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملية عسكرية في أوكرانيا.

وتشكل ماريوبول أكبر مدينة أوكرانية على خط الجبهة ويبلغ عدد سكانها نصف مليون نسمة. وسمع دوي انفجارات في العاصمة الأوكرانية كييف كذلك بعيد الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش.

إلى ذلك،  قال شاهد عيان إن سلسلة انفجارات سمعت في منطقة بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا بعد وقت قصير من إعلان موسكو عملية عسكرية في أوكرانيا.

كييف: روسيا بدأت غزوا واسع النطاق لأوكرانيا

 وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في تغريدة اليوم الخميس إن روسيا بدأت غزوا واسع النطاق لأوكرانيا وتستهدف المدن بضربات بالأسلحة.

وأفادت وكالة إنترفاكس بوقوع هجمات صاروخية على منشآت عسكرية في جميع أنحاء أوكرانيا وبأن القوات الروسية قامت بعمليات إنزال في مدينتي أوديسا وماريوبول الساحليتين في الجنوب. كما أبلغت عن إخلاء موظفين وركاب لمطار بوريسبيل في كييف.

وقال كوليبا، في إشارة إلى الرئيس الروسي: “بدأ بوتين للتو غزوا واسع النطاق لأوكرانيا. وتتعرض المدن الأوكرانية السلمية للضربات”.

وأضاف: “هذه حرب عدوانية. أوكرانيا ستدافع عن نفسها وستنتصر. يمكن للعالم أن يوقف بوتين ويجب عليه ذلك. حان وقت العمل الآن”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.