اليابان تكشف عن نسخة واقعية من الروبوت الضخم “جاندام”

كشفت اليابان، عن روبوت عملاق يمكنه السير وتحريك ذراعيه مستوحى من الشخصية الكرتونية الشهيرة “جاندام”، وسط آمال في أن يساعد على تنشيط قطاع السياحة المتضرر من وباء كورونا.

وصمم الروبوت “جاندام”، الذي يبلغ طوله 18 مترا، ليحاكي شخصية في مسلسل الرسوم المتحركة الياباني (البدلة المتنقلة جاندام).

وعرض المسلسل لأول مرة في أواخر سبعينيات القرن العشرين وتدور قصته حول روبوتات قتالية ضخمة يتحكم بها البشر، وانبثقت عن السلسلة العديد من الأعمال الثانوية والألعاب وحظيت بمتابعة واسعة على مستوى العالم.

تم تحويل الشخصية الكرتونية إلى روبوت آلي ضخم، يمكنه السير وتحريك ذراعيه الضخمة، و على الرغم من تحركه ببطء، إلا أنه يعد إنجازاً رائعاً.

يحتوي الروبوت على أكثر من 20 قطعة متحركة، ويزن حوالي 25 طنا، أما طوله فيبلغ قرابة 60 قدماً.
لم تستطع الشركة المصنعة للروبوت، التي بدأت تصنيعه قبل ست سنوات من إخفائه قبل العرض بالطريقة الصحيحة، نظراً لصعوبة إخفاء نمودج عملاق كهذا عن الجمهور.

وسيكون هذا الروبوت محور اهتمام منطقة (جاندام فاكتوري يوكوهاما)، وهي منطقة جذب سياحي سيجري افتتاحها في 19 ديسمبر في المدينة الساحلية.