امرأة تتهم رجلا أسود بسرقة هاتفها ليتبين أنه في حقيبتها!


انتشر مقطع فيديو يظهر امرأة زعمت أن رجلاً أسود قام بسرقة هاتفها المحمول قبل أن يتبين لاحقاً أنه كان في حقيبتها، وتم توجيه اتهامات لها بالعنصرية بسبب اختلاقها لموضوع السرقة.
تم نشر المقطع المصور على تطبيق “تيك توك”، وأبدى الكثيرون اندهاشهم من تلميحات المرأة المباشرة للرجل بأنه هو من سرق هاتفها بينما حاول أخر مساعدتها وطلب رقمها للاتصال بالهاتف لكنها كانت تلمح بأن الرجل الأسمر ربما قام بإعداد الهاتف على “الوضع الصامت”.
ثم قام عامل في المتجر بالاتصال على رقمها ليتبين أنه في الحقيبة “يظهر مقطع الفيديو أنها لم تضطر إلى البحث عميقاً في حقيبتها بل يبدو أنه كان ظاهراً” وعند انكشافها بدأت بالاعتذار من الرجل والمرأة التي كانت تصور الحدث.

يعتقد أن الحادثة حصلت في مول “سانرايس” في “سيترس هايتس” في مدينة “سكرامنتو” بولاية كاليفورنيا الأمريكية، حيث بدأت المرأة بالصراخ على رجل أسود قائلة : “أنا حقًا بحاجة لاستعادة هاتفي”، في هذه المرحلة، بعد أن استعاد الرجل هدوئه، قام بإفراغ جيوبه ليكشف أنه لا يوجد هاتف هناك، لكنها اتهمته بشكل مباشر وقالت:” لقد مشيت ورائي مباشرة وأخذته” ورد قائلاً: “لم آخذه”، ثم حانت لحظة الحقيقة عندما قام عامل “سبنسر” بالاتصال بهاتف المرأة ليتضح أنه في حقيبتها ثم قال محرجة “أنا آسفه، أعتذر”.
بعد انتشار المقطع علق أحد الأشخاص “لم ترغب في الاتصال بهاتفها لأنها رأته في حقيبتها وعرفت أنك تسجل”، لحسن الحظ أن الأمر انتهى دون أي حادث خطير، لكن لا يجب اتهام الناس بهذا النوع من الأشياء إلا إذا كان الشخص يمتلك الحقائق بالفعل.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.