“بوريس جونسون” يدافع عن فعالية ومصداقية لقاح “أسترازينيكا”

بعد الضجة العارمة التي لحقت لقاح “أوكسفورد- أسترازينيكا” بسبب تقارير أشارت إلى وجود جلطات فتاكة ناتجة عنه، خرج رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” للدفاع على نجاعة هذا اللقاح ومصداقيته، مشددا على البريطانيين بضرورة الاستمرار في تلقي جرعات هذا اللقاح، مُعلِّلاً دفاعه هذا بالتراجع الملحوظ الذي تشهده بريطانيا في حالات الإصابات والوفيات من جهة، وارتفاع عدد المتعافين بالفيروس عقب التطعيم بهذا اللقاح.

وجاء هذا الخروج مباشرة بعد تعليق مجموعة من الدول استخدام هذا اللقاح، وعلى رأسها: النمسا، الدنمارك، النرويج، إيطاليا، إستونيا، لاتفيا، ليتوانيا، لوكسمبورغ، ايسلندا، عقب تسجيل حالة وفاة بالنمسا يعتقد أنها بسبب تأثير لقاح “أوكسفورد- أسترازينيكا”.

وفي سياق متصل، جمدت الحكومة التيلاندية أيضا مخططها باستخدام هذا اللقاح، بينما استأنفت كل من ألمانيا، فرنسا، كندا، المكسيك، الفيليبين عملية التلقيح به.

من جهتها أكدت منظمة الصحة العالمية، أنها في طور التحقق من صحة هذه التقارير، وستعلن على الفور عن النتائج.

أيضا أوضح معهد “باول إرليش” الألماني، أنه لا توجد أدلة إلى حد الآن على وجود علاقة بين حالات الوفاة والقاح.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.