تركيا.. قتل ابنته لسبب تافه

يعد القتل من أبشع الجرائم التي عرفتها ولا زالت تعرفها البشرية، ولهذا السبب حاولت جميع قوانين العالم تطبيق جزاءات مشددة لرذع كل من فكر في القيام بهذه الجريمة، لكن في بعض الأحيان قد تجد أشخاصا يقدمون على هذا الفعل الجرمي لأسباب أقل ما يقال عنها أنها تافهة، فأن تقتل شخصا عزيزا عليك بمجرد أنه لم يجبك عن أحد أسئلتك فهذا هو الحمق بأم عينه.

ففي حادثة مروعة هزت محافظة “بالق أسير” التركية، أطلق “مصطفى علي يلماز” (69 عاما) 20 رصاصة على ابنته الطبيبة “غولنور يلماز” (28 عاما)، 11 منها أصابت رأسها بعدما اعترض طريقها أثناء قيادتها للسيارة في أحد شوارع المحافظة.

وحول السبب الذي دفعه إلى القيام بهذه الجريمة الشنعاء، اعترف الأب أنه سألها عن مكان والدتها، وبعدما رفضت “غولنور” إخباره، أجهز عليها بهذه الطريقة البشعة للغاية وفر هاربا، لكن سرعان ما ألقت عليه المصالح الأمنية التركية القبض.

وبعد الاستماع إليه من قبل المحكمة الجنائية العليا، ادعى أنه يعاني من اضطرابات عقلية، الأمر الذي جعل المحكمة تتريث في النطق بالحكم إلى حين صدور تقرير يؤكد أو ينفي إدعاءاته.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.