تزايد الإقبال على عيادات التجميل ..والسبب كورونا

أثر وباء كورونا على العديد من القطاعات التي شهدت تدهورا مهولا أدى إلى إفلاس الكثير منها، في حين استفادت قطاعات أخرى من الجائحة، واستطاعت أن تحقق أرباحا لم تكن لتتحقق لولا الوباء، من بين هاته الميادين سنتحدث عن قطاع عيادات التجميل.
شهدت عيادات التجميل إقبالا كبيرا في الآونة الأخيرة، وأرجعت صحيفة “واشنطن بوست” هذا الإقبال إلى الاستعمال المفرط لتطبيقات محادثات الفيديو ك “زووم” الذي جعل بعض مستعمليه يلاحظون زيادة في خطوط التجاعيد، والترهلات الجلدية عند البعض الاخر، الأمر الذي أزعج الكثرين ودفعهم للتهافت على عيادات التجميل.
وكشفت نفس الصحيفة أنه مع تراجع النشاطات الخارجية واعتماد تدبير العمل عن بعد للحد من تفشي الوباء، أصبح هناك متسع من الزمن حتى يتعافى من يريد القيام بجراحة تجميلية دون الحاجة الى التغيب عن العمل.
ومن المرتقب أن تظهر إحصاءات دقيقة لارتفاع أرقام مرتادي عيادات التجميل خلال فترة الربيع من العام المقبل في كل من الولايات المتحدة واستراليا وبريطانيا، خصوصا بعد قيام مجموعة من الأطباء من الدول المذكورة بافتتاح فروع لعياداتهم في مدن مختلفة لتلبية الطلب المتزايد على جراحات التجميل في زمن كورونا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.