تعرف على “رأس السنة الصينية”

كلنا نعرف التقويم الميلادي والهجري، لكن هل سمعتم من قبل بالتقويم الصيني والسنة الصينية الجديدة؟

تبدأ السنة الصينية الجديدة أو عيد الربيع كما يطلق عليه الصينيون في أوائل شهر فبراير، أو أواخر شهر يناير من كل عام، ويعد الاحتفال به هو الأهم والأكبر.

النشأة

نشأت السنة الصينية الجديدة من تضحية الناس للآلهة والأجداد في نهاية عام قديم وبداية عام جديد، وهي مناسبة للتدبر في كيف تصرف المرء في العام المنصرم، وماذا كانت اعتقاداتهم طوال ذلك العام، ويمثل هذا العيد الرغبة في حياة جديدة.

“عام الثور”

يعتبر عام 2021 هو “عام الثور” حيث يستخدم الصينيون كلمة الثور وتنطق باللغة الصينية “نيو” لمدح الآخرين، وتستخدم أيضاً في سوق الأوراق المالية لوصف الأداء الممتاز.

كما يرمز الثور في الثقافة الصينية إلى الصلابة والاجتهاد والتفاني، وغالباً ما يرتبط بالقوة.

التسمية بأسماء الحيوانات

يتم تسمية كل عام على اسم واحد من 12 حيوان مختلف من الأبراج الصينية، وهي الفأر، الثور، النمر، الأرنب، التنين، الأفعى، الحصان، الخروف، القرد، الديك، الكلب والخنزير.

وترجع تسمية الأعوام الصينية بأسماء حيوانات، إلى أن الأبراج الصينية تنقسم إلى 12 برجاً تمثل 12 حيواناً، وتشكل دورة من 12 عاماً.

فيما يرجع هذا التقسيم إلى قصة أسطورية تتحدث عن دعوة الإمبراطور السماوي الحيوانات إلى توديعه، فلم يأت إلا 12 حيواناً جميعها حيوانات حقيقية ما عدا حيوان أسطوري واحد هو التنين.

ويحافظ الصينيون على التقاليد الخاصة بالاحتفال بهذا العيد المهم، حيث يتم إضاءة المصابيح أي الفوانيس قبل العام القمري الصيني الجديد، وتظل معلقة حتى منتصف الشهر القمري، وتأخذ دائماً اللون الأحمر الذي يرمز إلى الحماسة والقوة والحيوية، مع أداء رقصات تقليدية شهيرة كرقصة الأسد والتنين.

وتتضمن احتفالات السنة القمرية الجديدة أحداثاً مهمة مثل الألعاب النارية لتخويف الوحش الذي هو عبارة عن نصفين أحدهما التنين الأسطوري والنصف الآخر الوحش “نيان” الذي يخرج من مخبأه خلال السنة الجديدة.

هذا بالإضافة إلى المسيرات ومهرجانات المصابيح الصينية ورقصات التنين.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.