توقعات البلغارية الصوفية العمياء “بابا فانجا” لعام 2021

مع قُرب انتهاء سنة 2020، يتسارع الكهنة والعرافون إلى تقديم توقعاتهم للسنة الجديدة، لكن تبقى توقعات “بابا فانجا” هي الأكثر إثارة للجدل.

رغم مرور 24 عاماً على وفاة الكاهنة البلغارية الصوفية العمياء “بابا فانجا”، لا يزال البعض يتطلع إلى معرفة تنبؤاتها، لاسيما بعد تحقق بعضها كالهجوم الإرهابي الذي طال أمريكا عام 2001 وإصابة “دونالد ترامب” بفيروس كورونا هذه السنة.
سنة 2020، كانت سنة مليئة بالكوارث والأمراض والأحداث التي قلبت العالم رأسا على عقب، وحسب “بابا فانجا” فإن هذا المسلسل سيظل مستمراً، ففي السنة القادمة، سيشهد العالم الكثير من الكوارث الكبرى، حيث سيظهر للعالم ثلاثة عمالقة سيتحدون ليحكموا البشرية، وسينقسم الناس حسب عقائدهم، وسيشهد العالم أحداثاً مدمرةً ستغير مصيره أجمع، لكن من الناحية الإيجابية سيعرف قطاع الصحة قفزة نوعية، بحيث سيتوصل العلماء أخيرا إلى علاج السرطان.
سيكون ختام تنبؤات “بابا فانجا” عام 5079، عندما اعتقدت أن هذا التاريخ سيشكل نهاية الكون.
ورغم كل الجدل الذي تثيره هذه التنبؤات، سيبقى الوقت وحده كفيل لإثبات صحتها من عدمها.