جريمة قتل بشعة بطلتها مربية أطفال حسناء أمريكية

أقدمت مربية أطفال حسناء تدعى “كريستي فلود” على قتل طفلة لم يتجاوز عمرها السنتين، الشيء الذي سبب صدمة في أوساط ولاية جورجيا الأمريكية.

خبر وفاة الطفلة جاء بعد تلقي شرطة “ساندي سبرينغز” مكالمة هاتفية من شقة الأسرة التي تعمل فيها “كريستي”، وفور وصول الشرطة إلى مسرح الجريمة، عُثر على الطفلة ملقاة على الأرض، حيث تم نقلها على جناح السرعة إلى المستشفى لكنها توفيت متأثرة بجروحها.
نفت “فلود” المنسوب إليها، وصرحت بأن رأس الطفلة ارتطم بلعبة التزحلق التي كانت تلعب عليها، قبل أن تؤكد تقارير طبية تعرض الطفلة لإصابات بالغة.

كما أسفرت التحقيقات المعمقة عن وجود أبحاث سابقة أجرتها “فلود” على الإنترنت من خلال هاتفها المحمول، طرحت فيها سؤالين على النحو الآتي: “ما هو نوع الناس الذين يتلذذون بتعذيب أبناء الآخرين؟”، و “ما معنى أن تشعر برغبة مفاجئة بضرب طفل ليس طفلك؟”.  الأمر الذي اعتبرته الشرطة دليلا واضحا لإدانة “كريستي”.

وعبرت والدة الضحية عن حزنها الشديد بفقدانها لابنتها، بينما لم تصدق صديقة المربية ما نُسب لصديقتها، كونها كانت تحب الأطفال كثيرا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.