رجال الإطفاء ينقذون طفلاً علق رأسه داخل بيت قطته

تلقى رجال الإطفاء الأسبوع الماضي، مكالمة غريبة من أم تطلب منهم إنقاذ طفلها العالق في بيت الخدش الخاص بقطتهم.
وقد اتصلت الأم البالغة من العمر 32 عاماً “سينثيا أولسون ” بفريق الإطفاء المحلي لإنقاذ ابنها “باركر” البالغ من العمر أربع سنوات.

وقد وقعت الحادثة عندما تركت ابنها بمفرده لبضع دقائق فقط، وعادت لتجده قد أدخل رأسه في حفرة من حفر بيت الخدش الخاص بالقطط، ولم يتمكن من الخروج منها.

وعندما سمعت صراخ أطفالها هرولت إلى عين المكان، وفي تلك اللحظة تمنت أن لا يكون مصابا بأي كسر، خاصة وأن لديه تاريخ مسبق في الكسور، وحاولت تحريك رأسه للخلف لإخراجه من الحفرة، لكنها لم تستطع بسبب وضعية رقبته.
وفي انتظار وصول رجال الإطفاء، حاولت “سينثيا” تشتيت انتباه الطفل من المأزق الذي وقع فيه بوضع جهاز الهاتف أمامه حتى يتمكن من مشاهدة فيلم كرتوني.

وفور وصول رجال الإطفاء استطاعوا إخراجه في غضون عشرة دقائق، وتمكن “باركر” من العودة إلى حياته الطبيعية دون أدنى إصابة.