رحيل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية “دييغو مارادونا” عن 60 عاما

توفي أسطورةُ كرة القدم الأرجنتيني “دييغو أرماندو مارادونا”، مساء أمس عن عمر ناهز الستين عاماً.
توفي لاعب خط الوسط المهاجم السابق، بسكتة قلبية في منزله، وكان قد خضع قبل أسابيع لعملية جراحية في الدماغ تكللت بالنجاح.

يُعتبر “مارادونا” أيقونة بلده وأحد أعظم لاعبي كرة القدم في العالم، حيث قام رفقة منتخبه بالفوز بكأس العالم سنة 1986، كان اللاعب الأكثر حيوية وموهبة حيث ألهم جيلاً كاملاً من لاعبي كرة القدم.

اعتُبِرت وفاة مارادونا صدمة لعالم كرة القدم، وكان لها تأثيراً عميقاً على العديد من نجوم الكرة.
حيث عبر اللاعب الأرجنتيني “ليونيل ميسي” عن حزنه الشديد بعد تلقيه خبر وفاة “مارادونا”، الذي لعب تحت قيادته في المنتخب الأرجنتيني في الفترة ما بين 2008 و 2010، وقدم خالص التعازي لعائلة وأصدقاء الأسطورة، وأكدَ أن ذكراه ستبقى خالدة في نفوس الكل.

“كريستيانو رونالدو”، الذي يُعتبر إلى جانب ميسي أحد أعظم اللاعبين في الوقت الراهن، قام أيضاً بنشرِ منشورٍ على تويتر يُعبِر فيه عن حزنه لفقدان هرم من أهرامات الكرة، حيث اعتبره الأفضل على الإطلاق، وأنه على الرغم مغادرته مبكراً إلا أنه ترك إرثاً لا حدود له.

شخصيات رياضية على نطاق واسع عبرت عن حزنها، بما في ذلك، المدرب “جوزيه مورينيو” ومدرب ليفربول “يورغن كلوب” واللاعب السابق “بيليه” الذي نشر أيضاً تغريدة يأمل فيها أن يلعبا كرة القدم سوياً في السماء.