رسميا.. “خوان لابورتا” رئيسا جديدا لنادي برشلونة للمرة الثانية في تاريخه.

بعد صراع محتدم حول كرسي رئاسة نادي برشلونة، استطاع “خوان لابورتا” الفوز بالانتخابات للمرة الثانية له في تاريخه بعد الأولى التي كانت قد امتدت من 2003 إلى 2010.

وأسفرت نتائج الانتخابات عن فوز “لابورتا” بنسبة (54.28%) من الأصوات، متبوعا ب”فيكتور فونت” في المركز الثاني بنسبة (29.99%)، فيما حل ثالثا “توني فريشا” بنسبة (8.58%) وفقا للبيانات الرسمية التي نُشرت على حساب النادي الكتلوني.

وكان “لابورتا” قد رسم خطة واضحة لإرجاع النادي إلى سكة النجاحات قبل تقديم ترشحه إلى الانتخابات، حيث سبق له وأن صرح في إحدى القنوات الإسبانية “خطتنا هي العمل والعمل والعمل للعودة إلى النجاح، أنا أقدم نفسي لأني أريد ذلك. هذا هو التحدي الأكبر في حياتنا”، لكن يبقى أبرز تحد سيقبل عليه “لابورتا” هو إقناع ميسي بالبقاء في صفوف النادي، خصوصا وأن عقده أشرف على الانتهاء بنهاية الموسم الحالي.

لكن وفقا لخبراء الرياضة، فإن “لابورتا” باستطاعته ذلك، نظرا لصداقته الوطيدة مع النجم الأرجنتيني. فهل سيستطيع إنقاذ برشلونة من المتاهة التي يعاني منها الآن؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.