“سعد لمجرد” يُحال على محكمة الجنايات الفرنسية بتهمة “الاغتصاب”

بعد هدوء لم يدم طويلا، هاهي قضية المغني المغربي الشهير “سعد المجرد” تعود إلى الساحة من جديد، حيث قضت محكمة الاستئناف بباريس بإعادة محاكمة النجم العربي على خلفية اغتصاب شابة في العشرينيات من عمرها سنة 2016، ولكن هذه المرة بتوصيف الاغتصاب الذي تبث فيه المحمة الجنائية وليس توصيف الاعتداء الجنسي الذي تبث فيه محكمة الجنح.

وكتذكير بالمراحل التي مرت منها القضية، كانت قد أحيلت القضية في أبريل من عام 2019 على محكمة الجنح، بعد أن صنف قاضي التحقيق هذه القضية في خانة “الاعتداء الجنسي”، واعتبر أن القضية ليست “اغتصابا”، لكن غرفة التحقيق بمحكمة الاستئناف كان لها رأيا اخر، حيث نقضت هذا الأمر الصادر عن قاضي التحقيق في يناير 2020 أمام محكمة التمييز التي رفضته جملة وتفصيلا بداعي أن الأمر لا يتوفر على توقيع رئيس الغرفة، وهو ما يسميه القانون بالعيب الشكلي.

ووفقا لطلبات النيابة العامة، وبناء على توفر أدلة كافية تؤكد أن القضية توحي بجريمة “اغتصاب”، قررت محكمة الاستئناف يوم الثلاثاء الماضي إحالة القضية على محكمة الجنايات بتهمة “الاغتصاب مع أسباب مشددة للعقوبة”، رغم أن “لمجرد” لا يزال بإمكانه مراجعة محكمة التمييز.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.