شاب يقطع شفتي صديقته..والسبب صادم

كثيرا ما يتأثر الأطفال بالشخصيات الخيالية التي تلعب أدوار البطولة في الأفلام والبرامج التي يشاهدونها، لذلك يميل أغلبهم إلى  تقليدها.

فتقليد الشخصيات الخيالية في الأفلام من شأنه أن يدفع ببعض الأطفال والمراهقين إلى تصرفات أكثر خطورة، فقد سمعنا الكثير عن حوادث مؤلمة في هذا الصدد.

مؤخرا أصيبت فتاة إيطالية تبلغ من العمر 14 سنة بجرحين عميقين في زوايا الفم باتجاه الأذنين ممتدة من الشفتين إلى الوجه، على يد صديق لها يبلغ من العمر 17 سنة، حيث أرادا محاكاة الابتسامة الساخرة لشخصية “الجوكر” الشهيرة، لكن التحدي انتهى بنقل الصبية إلى مستشفى “شيرنوسكو سول نافيجليو”.

وفور وصول الشابين إلى المستشفى، قالا لمحققي الشرطة إنهما تعرضا للهجوم في الشارع، الرواية التي لم يصدقها المحققون، ليعترفا في النهاية أنهما من فعلا بأنفسهما هذه الجروح.

ووفقاً لما ورد في التحقيقات التي أجراها رجال الشرطة مع الصبي، قال: “كان من المفترض أن تقوم صديقتي بإحداث نفس الجروح بي، لكنها لم تفعل ذلك من شدة الآلام التي شعرت بها، مما استدعى الإسراع في نقلها إلى المستشفى”.

وأضاف ” لقد أجرينا هذا الاختبار لمعرفة مستوى تحملنا لألم الإصابات”.

وما زالت تحقيقات الشرطة جارية لمحاولة فهم ما حدث بالفعل، واتخاذ الإجراءات المناسبة تجاه الشاب والفتاة.

 
 
 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.