شبل النمر الأبيض النادر..رفضته أمه ورباه البشر

عالم الحيوانات هو عالمٌ فسيحٌ ومليء بالمعلومات والحقائق المُدهشة، فهي تنتمي إلى سلالاتٍ عديدة، تنتشر في مختلف بقاع الأرض، وكل سلالةٍ تختلف عن الأُخرى في الشكل، واللون، والخصائص الجسدية، والطبيعة السلوكيّة، والتزاوج، ومواسم الهجرة أيضاً، منها ما يألفه الإنسان ويسمّى بالحيوانات الأليفة أو المستأنسة، ومنها ما هو مفترس، ويُشكل خطراً على حياة الإنسان وصحّته.

لكن رغم ذلك استطاع بعض البشر أن يتعايشوا مع الحيوانات المفترسة، مثلما حدث مع شبل النمر الصغير الذي رفضته أمه ورباه البشر،  كيف ذلك؟

صرح مدير حديقةٍ بنيكاراغوا الذي يتواجد به الشبل الصغير لوكالة “فرانس برس”، أن “نيفي” هو أول نمر أبيض يولد في البلاد لزوج من نمور “البنغالس” باللونين الأصفر والأسود، حيث ورثت والدته الجين النادر من جدها الذي كان أبيض اللون.

 

وتم إبعاد “نيفي” عن والدته التي رفضته، وتكفل به “ساكاسا مارينا أرغيلو” وزوجته، اللذان استطاعا أن يتعايشا معه، حيث يقومان بإطعامه باستعمال زجاجات الحليب .

وأضافت “أرغيلو” : ” أُطعم الشبل كل ثلاث ساعات، و يصرخ كلما تأخرت في إحضار الطعام، و ينزعج إذا أصبح الحليب باردًا جدًا”.
تجدر الإشارة إلى أن النمر الأبيض والمعروف أيضا باسم نمر البنغال، هو نوع فرعي من النمر، نادر بشكل لا يصدق، كما أن لونه يعتمد على الجينات المتنحية التي يتم تمريرها من والديهم.
وعلى مدى العامين الماضيين أصبح النمر الأبيض  أكثر ندرة في البرية بسبب الصيد و الالتقاط لتجارة الحيوانات الغريبة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.