شعر بالغضب خلال محاكمة طلاقه فقتل القاضي بطعنة سكين

يمكن أن تتراوح شدة الغضب من الانزعاج العميق إلى الغضب الشديد، ومن الطبيعي والصحي أن نشعر بالغضب من حين لآخر استجابة لحالات معينة، لكن في بعض الأحيان يعاني الناس من غضب لا يمكن السيطرة عليه، والذي غالبا ما يتصاعد، كالغضب الذي انتاب رجلا صينيا أثناء محاكمة طلاقه، والتي أودت بحياة القاضي، فما القصة ياترى؟

ذكرت صحيفة “تشاينا ديلي” الحكومية أن “وو ديري” حُكم عليه بالإعدام يوم الإثنين الماضي بتهمة طعن القاضي “هاو جيان”، 56 عاما، بسكين أحضره معه إلى محكمة مقاطعة “هيلونغ جيانغ”.

ووفقاً للتقارير، شعر الرجل وهو والد لطفلين بالغضب الشديد عند سماع حكم المحكمة الخاص بقضية طلاقه.

وأضافت نفس الصحيفة أن القاضي “هاو” حكم بأن يحتفظ “وو” بشقته التي تبلغ تكلفتها 160 ألف يوان (24643 دولارًا أمريكيًا)، ولكن في نفس الوقت حكم عليه أيضا بدفع 80 ألف يوان (12321 دولارًا) لطليقته، ومنحها مبلغ 200 ألف يوان (30804 دولارات) التي كسبتها من تربية الخنازير.

استأنف “وو” القرار أمام محكمة أعلى، ثم طلب من القاضي شهادة الملكية، لكن الأخير أخبره أنه سيتم إعادتها عند انتهاء الاستئناف.

وقال التقرير إنه في 13 نوفمبر، أخذ “وو” سكينًا معه إلى المحكمة وطعن القاضي في صدره قبل أن يتدخل الآخرون ويقيدونه.

وعلى الرغم من محاولات إنقاذه، نزف القاضي حتى الموت، وأُدين “وو” بجريمة القتل العمد، وأُمر بدفع 650 ألف يوان (100115 دولارًا) يوم الإثنين لعائلة القاضي.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.