صورة “سيلفي” تقتل معلمة بالبرازيل!!

أصبحت صور السيلفي تمثل هوسا للكثير من الناس، وفي بعض الأحيان قد يؤدي البحث عن الزاوية المثالية للالتقاط إلى دفع الناس لمكان غير آمن، الأمر الذي قد تنتج عنه نهاية مأساوية، فقد هلك الأبرياء في جميع أنحاء العالم بسبب إصابات لها علاقة بصور السيلفي، ورغم ذلك لم يحدث أي تراجع عن هذه الظاهرة التي باتت إدمانا لدى كثير من الناس.

فمؤخرا، توفيت “سوليان لويزا” وهي معلمة في مدرسة ابتدائية تبلغ من العمر، 28 عامًا، أثناء وقوفها لالتقاط صور سيلفي على الصخور المطلة على شاطئ برازيلي، بعد أن ضربتها موجة قوية في البحر.

وأظهر مقطع فيديو سجله أحد المارة، اللحظة البطولية التي تم فيها إنزال غواص متطوع من إدارة الإطفاء إلى المياه المتلاطمة لإنقاذ المعلمة، حيث كانت “لويزا” حينها لا تزال على قيد الحياة، إذ تم نقلها جواً إلى الشاطئ، وعمل المسعفون المنتظرون على إسعافها، لكنها أصيبت بنوبة قلبية.

وعلى الرغم من نقلها إلى مستشفى “ماريتا كوندر بورهاوزن” في إيتاجاي، إلا أنها توفيت بعد ساعتين.

وذكرت مدرسة Paraiso Infantil Baby في بيان على حسابها في إنستغرام أن المعلمة لويزا كانت “معلمة مثالية ومحبوبة للغاية من قبل الجميع.. كانت تنشر السعادة والبهجة أينما حلت.. سنتذكرها إلى الأبد..”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.