عازفة بيانو عمرها 106 أعوام تسجل ألبومها السادس

“لا تعترف الموهبة الفنية بعمر زمني”، تلك هي المقولة التى تنطبق على كثير من الفنانين، فعلى الرغم من اجتيازهم لأعمار متقدمة قد تبلغ ال 100 سنة أحيانا، إلا أنهم لا يزالون يحرصون على التواجد في الساحة الفنية من خلال عدد من الأعمال التي تشع بالإبداع.

“كوليت ماز” عازفة يناهز عمرها ال 106 أعوام، لا يزال عزفها ينضح برقة بالغة وهي تجلس أمام البيانو، وتلامس أصابعها الرشيقة المفاتيح وتتمايل على أنغام “شومان” و”ديبوسي” و”شوبان”.

ولدت “كوليت ماز” عام 1914 لعائلة من الطبقة المتوسطة، وتعلمت العزف على يد والدتها الصارمة، بينما كان والدها يدير مصنعاً للأسمدة، ثم تابعت الدراسة في معهد “باري إيكول نورمال دو موزيك” في باريس، قبل أن تبدأ مشوارها الفني كعازفة في مدارس الموسيقى في العاصمة الفرنسية.

تقول “كوليت” وهي امرأة ضئيلة الجسم مفعمة بالحيوية، “إن العزف غذائي، غذاء للروح والقلب”، مشيرة إلى أنها بدأت العزف على البيانو عندما كانت في الرابعة من عمرها لتجد في الموسيقى الدفء الغائب في تربيتها الصارمة. ‬

وسجلت “ماز” أخيراً ألبومها السادس، وهو تسجيل يضم ثلاثة تسجيلات من أعمال “كلود ديبوسي”، من المقرر إصداره في أبريل.

وفي العام الماضي سجلت مقطوعات ل”ديبوسي” وملحن فرنسي كبير آخر يدعى “إيريك ساتيه”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.