عروس تؤجل حفل زفافها 7 مرات في أقل من عام بسبب كورونا

تسبب فيروس كورونا في تعطيل الحياة بشكل مؤقت، كما نتج عن انتشاره بشكل مخيف الكثير من المشاكل للبعض، خاصة بعدما ناشدت منظمة الصحة العالمية تأجيل وتعليق كل الأنشطة التى تجمع 50 شخصا أو أكثر على مدار الأشهر القليلة المقبلة نتيجة تفشى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وهى المناشدة التى استجابت لها الحكومات المختلفة عن طريق حظر التجول أو حظر تجمع أعداد كبيرة.

وتتزامن هذه الأجواء المتوترة عالميًا مع تجهيز البعض لإقامة حفلات زفافهم، الأمر الذى أدى إلى تشتتهم بين إلغائها وخسارة أموال كثيرة أو مواصلة التخطيط لها رغم المخاطر، وهناك من أجل زفافه في انتظار تخفيف الإجراءات الاحترازية، لكن إذا قلت لك عزيزي القارئ أن عروسا أجلت زفافها 7 مرات في عام واحد فهنا سيبدو الأمر غريبا نوعا ما فما القصة ياترى؟

اضطرت عروس إلى تأجيل حفل زفافها 7 مرات متتالية في أقل من عام، وهو ما جعلها تعتقد بأنها “العروس الأسوأ حظًا في بريطانيا”.

ووفقًا لما ورد في تقرير لصحيفة “The Sun” البريطانية، فإن العروس “بيث ديلي” ذات الـ29 عامًا، كانت في الأساس تستعد لإقامة مراسم زواجها من خطيبها “جونتي ويليامسون” في الـ4 من أبريل العام الماضي في حضور 150 ضيفًا، لكن تم إلغاء حفل الزفاف إثر الإعلان عن فرض الإغلاق بالمملكة المتحدة للسيطرة على جائحة كورونا.

وكان  الخطيبان قد أنفقا في المجمل مبلغًا قدره 3500 جنيه إسترليني على التجهيزات الخاصة بالمراسم الاحتفالية التي أُلغيت، فبعد أن فشلا في إقامة زفافهما في موعده الأساسي، قرر الخطيبان تأجيل موعد زواجهما لعدة أشهر حتى الـ12 من سبتمبر وكانا يأملان إقامة حفل أكبر وأفضل، وأمضيا فترة الإغلاق الوطني الأول في إعداد تجهيزات وزخارف خاصة من أجل هذه المناسبة، واحتفظا بها في محل إقامتهما بمدينة “ألدريدج” في مقاطعة “ويست ميدلاندز” بإنجلترا.

لكن إدارة المنشأة التي اختاراها لحفل الزفاف أبلغتهما في شهر يونيو بإلغائه بسبب القيود المفروضة على عدد الحاضرين المسموح بهم، ومن ثم قررا إقامة احتفال بسيط أيضًا في سبتمبر بحضور 15 شخصًا، لكنهما اضطرا مجددًا للتأجيل بسبب تشديد القيود مرة أخرى.

وصرحت “بيث ديلي” لصحيفة “The Sun” بأن تأجيل حفل زفافها أصابها وزوجها المستقبلي بالإحباط، لكنهما أصبحا أكثر قدرة على تقبل الموقف في ظل حدوث الأمر ذاته مرارًا وتكرارًا لدرجة أن خبر التأجيل أو الإلغاء أصبح مضحكًا إلى حد ما بالنسبة إليهما في الوقت الراهن.

يشار إلى أن “بيث ديلي”  و”جونتي ويليامسون” مخطوبان منذ عام 2014، وشملت قائمة المواعيد التي حدداها لحفل زفافهما وكان مصيرها التأجيل: 4 أبريل لعام 2020، 12 سبتمبر 2020، وكذلك كان مصير احتفال آخر بسيط قررا إقامته في حضور عدد محدود في سبتمبر الإلغاء، بالإضافة إلى 4 أبريل 2021، وأُبلغ العروسان بإلغاء الاحتفال في شهر يناير الجاري بسبب الإغلاق الوطني الثالث.

وشملت قائمة المواعيد أيضًا: 11 نوفمبر، أُلغي بدوره بسبب الإجراءات المشددة للوقاية من كورونا، 12 يناير من العام الجاري وقد تأجل بسبب إعلان شقيقة العروس أن لديها امتحانًا في اليوم ذاته، 13 يناير 2021، أٌلغي قبل أسبوعين من الموعد بسبب الإغلاق الوطني الحالي الذي أُعلن عنه بعد عيد الميلاد (الكريسماس) مباشرة.

ويأمل العروسان الآن أن يتمكنا من عقد قرانهما بصورة قانونية بمجرد تخفيف قيود الإغلاق وإقامة حفل زفاف كبير في أعقاب ذلك، ربما في شهر أكتوبر المقبل.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.