فتاة تقاضي طبيب والدتها لكونه “السبب في ولادتها” وتكسب تعويضاً بملايين الدولارات!


قامت الشابة “إيفي تومبيس” البالغة من العمر 20 عامًا بمقاضاة طبيب والدتها الدكتور “فيليب ميتشل” بحجة عدم تقديمه نصيحة صحيحة لوالدتها أثناء حملها بها، وذلك فيما يتعلق بالأدوية التي تسببت بولادتها مع إعاقة دائمة في عمودها الفقري.
فازت الفارسة وعارضة الأزياء البريطانية “إيفي تومبيس” بالقضية التي رفعتها ضد الطبيب وكسبت تعويضًا بملايين الدولارات لتغطية تكاليف الرعاية النفسية والجسدية لها. فقد ولدت الشابة مع تشوه خلقي ودائم في العمود الفقري وتم تشخيصها بمرض “القيلة النخاعية السحائية” وهي حالة تحدث في المراحل الأولى من الحمل، حيث يفشل فيها الحبل الشوكي والعمود الفقري بالتطور ضمن الرحم مما يتسبب بحدوث فجوة في فقرات الظهر ويضطر فيها المريض للاتصال بالأنابيب على مدار 24 ساعة في اليوم.
وعن سبب رفع دعوى “الحمل الخاطئ” أكدت “إيفي” أن الطبيب لم يقم بعمله على أكمل وجه؛ مبينةً أنه لم ينصح والدتها بتناول مكملات حمض الفوليك للوقاية من أمراض الحبل الشوكي، في حين نفى الطبيب مسؤوليته وعلق قائلًا أنه نصح والدتها بتناول نظام غذائي متكامل وأنه عادة ما ينصح الأمهات المقبلين على الحمل بتناول جرعة تصل ل400 مل غرام من حمض الفوليك، ولكن يمكنها أن تتخطى هذا البند عندما تتبع نظام غذائي جيد.
بينما علقت والدة الفتاة بأنها لو كانت تعلم مخاطر عدم تناول جرعة الفوليك فإنها بالتأكيد كانت ستؤجل فكرة الحمل، وبالرغم من أن هذا يعني عدم ولادة “تومبيس” إلا أن صحيفة “ذا صن” قالت بأن الشابة محقة وتستحق تعويضات ضخمة بعد كل المعاناة التي مرت بها.
أيدت القاضية “روزاليند كو كيو سي” في المحكمة العليا في لندن قضية “إيفي” ومنحتها الحق في تعويض ضخم، وعلق محامي الشابة في وقت سابق أن المبلغ الذي تطالب به إيفي لم يتم احتسابه بعد، لكنهم أكدوا أنه سيكون “ضخمًا” كي يغطي تكلفة احتياجاتها للرعاية الشاملة مدى الحياة.
على الرغم من جميع الصعوبات التي مرت بها “إيفي” إلا أنها عداءة ماهرة وفارسة من الطراز الرفيع كما أنها لا تزال تُعلّم الأطفال عن الأمراض غير المرئية وتعمل في جامعة “نوتنغهام”، وترفع شعارها في الحياة “اعثر على طريقك، ولا تختلق الأعذار”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.