قصة عودة برشلونة إلى تفوقه في عهد لويس إنريكي !

لا يخفى على المتابعين لمباريات برشلونة في الدوي الإسباني أو حتى أبطال أوروبا مدى التقدم الذي أصبح يقدمه مؤخرا و عودته مجددا لحصد النقاط و الأهداف و هزم المنافسين .

لويس إنريكي كان سيستقيل لولا هذه العودة الصاعقة و التغييرات السريعة التي طرأت على الفريق و تبدوا الأمور حاليا بالنسبة للعملاق الإسباني أفضل مما كانت عليه قبل .

مشاكل داخلية كبيرة وقعت في بيت البرشلونيين بعد الخسارة أمام ريال سوسييدا ذهب ضحيتها زوبيزاريتا الذي تمت إقالته ، فيما ميسي عمل مؤخرا بجد ليستعيد لياقته و تفوقه التهديفي و ليعيد بريق قيمته و صورته لإسمه قبل فوات الاوان .

و بينما يواجه غريمه ريال مدريد تحديات كبيرة حاليا تحث قيادة رجل السلام أنشيلوتي يسعى لويس إنريكي إلى قلب النتائج و المعادلات بشكل حاسم لصالح فريقه سواء في الدوري الإسباني حيث الإقتراب من ريال مدريد في الرتبة و عدد النقاط أو حتى في دوري أبطال أوروبا .

القصة متواصلة و الأهم هل ستستمر على هذا المنوال ؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.