“كاسباروف المستقبل”.. الموريتاني عبد الرحيم يتألق في عالم الشطرنج


واجه لاعب الشطرنج الموريتاني الشاب عبد الرحيم الطالب محمد، مساء السبت 19 ديسمبر الجاري، تلميذ الأسطورة الروسية كاسباروف، الذي تحضره روسيا ليغدو بطل العالم في غضون خمس سنوات، في ربع نهائي بطولة العالم للشطرنج للفئات العمرية، حيث كان له نِدّاً قويا لولا النقلة التاسعة والأربعين التي استطاع من خلالها “مورزين فولودار” قلب الطاولة على عبد الرحيم.
ترعرع عبد الرحيم وسط عائلة مولعة برياضة الشطرنج، فأبوه هو المهندس أحمد الطالب محمد عضو المنتخب الموريتاني للشطرنج، ونائب سابق لرئيس الاتحادية الموريتانية للشطرنج، ونائب لرئيس اتحادية الشطرنج للدول الفرانكفونية.
تعلم أبجديات هذه الرياضة في الخامسة من عمره، شارك في أول بطولة للشطرنج وعمره لا يتعدى ثماني سنوات، كان يبدو محترفا أثناء مواجهته للاعبين المتمرسين، الأمر الذي أبهر المدير الفني للاتحادية الموريتانية للشطرنج الذي أشرف على تدريبه.
حصل عبد الرحيم على بطولة نواكشوط عامي 2019 و2020، وعلى بطولة الشطرنج الخاطف 2019 التي لا زال يحتفظ بها لحدود الساعة، كما حصل سنة 2018 على الميدالية البرونزية في البطولة الدولية للمنطقة للشطرنج الخاطف.
وأشار كل من أحمد الطالب محمد والمدير الفني لاتحادية الشطرنج الموريتانية أن عبد الرحيم يعد مستقبل رياضة الشطرنج الموريتانية، ويتوجب العناية به لا سيما وأن ما تحصل عليه من ألقاب في سنه المبكرة دليل على مستقبله الواعد.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.