كل ما تود معرفته عن “تروث سوشيال”: منصة “دونالد ترامب” للتواصل الاجتماعي!


صرح “جيسون ميللر” مستشار الرئيس الأميركي السابق المثير للجدل “دونالد ترامب” أنه من المتوقع أن يقوم الأخير بإطلاق منصته الخاصة بالتواصل الاجتماعي في بداية عام 2022، وكانت هذه العودة له بمنصته الخاصة بعد أن تم حظره من استخدام العديد من منصات التواصل الاجتماعي الأخرى وخاصة تويتر الذي كان “المفضل” لدى “ترامب” على خلفية التمرد الذي قاده أنصاره في مبنى الكابيتول في مطلع عام 2021، على إثر خسارته المدوية لمعركته الانتخابية مع منافسه الديموقراطي “جو بايدن”. 
أدى حظر حسابات “ترامب” على كل من تويتر وفيسبوك وكذلك يوتيوب إلى بقائه بعيدًا عن الأضواء نسبيًّا، لكن من المؤكد أن هذه العودة من خلال شبكة اجتماعية خاصة ستحظى بشعبية كبيرة بين أنصاره وستمنحه متنفس ليعاود نشر تصريحاته المثيرة للجدل.

ترامب على تويتر: نجاح كبير وأرقام خيالية:

في الأعوام السابقة نشأت علاقة وطيدة بين “دونالد ترامب” وموقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر” حيث كان الرئيس السابق يقضي وقتا طويلا على المنصة وكانت طريقته المفضلة للإدلاء بأرائه المثيرة للجدل حول كل القضايا التي تهم أمريكا والعالم واستطاع جذب أكثر 88 مليون متابع لحسابه على هذه المنصة قبل أن يتم حظره منها، لكن السؤال المحير الذي كان يشغل بال متابعيه هو كيف سيقوم ترامب بحل هذه المشكلة؟
اعتقد الجميع لوهلة أنه سينضم لمنصة Parler” الأمريكية المشهورة بين أنصاره، كما بحثت “منظمة ترامب” صفقة مع المنصة التي تقدم نفسها على أنها  “الشبكة الاجتماعية لحرية التعبير” لتسمح له باستخدامها، لكن “ترامب” فاجأ الجميع عندما أشار لاحقًا إلى احتمال إطلاقه منصته الخاصة للتواصل الاجتماعي، لكن هذه الفكرة بقيت خافتة حتى وقتنا الحالي.
صرح “ميللر” خلاله حديثه على قناة “فوكس نيوز” الأمريكية أن “ترامب” سيطلق منصته الخاصة في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر أي خلال الربع الأول من عام 2022 كما أكّد أن “ترامب” التقى بالعديد من الشركات التقنية بخصوص مشروعه هذا وأكد أن منصته ستكون الأهم بين أقرانها في هذا المجال وأنها ستعيد تعريف مفهوم التواصل الاجتماعي.
وأكد “ميللر” أن الجميع واثق من نجاح هذه الخطوة وأنه يتوقع أن تحقق المنصة نجاحاً كبيراً في وقت قصير ولا شك أنها ستضم عشرات الملايين من المستخدمين.

“تروث سوشيال” .. إطلاق تجريبي:


في شهر نوفمبر من العام الجاري، تم الإعلان عن إطلاق منصة “ترامب” للتواصل الاجتماعي والتي أطلق عليها اسم “تروث سوشيال” وهي شركة جديدة تم تشكيلها من خلال اندماج مجموعة “ترامب للإعلام والتكنولوجيا” وشركة “اس بي ايه سي” بعد الاستحواذ عليها.
النسخة التجريبية للمنصة متوفرة حصريا لمستخدمي هواتف “الآيفون” على متجر “أبل ستور” ويتعين على من يرغب في الانضمام أن يتلقى منها “دعوة” بعد أن يسجل اسمه على قائمة الانتظار من خلال موقع الشركة.
ومن المتوقع أن يتم إطلاق المنصة بشكل رسمي خلال الربع الأول من عام 2022.

“تروث سوشيال” .. ماهي المزايا الجديدة؟

الى حد الآن لا توجد تفاصيل كثيرة بخصوص المزايا التقنية للمنصة، لكن يمكننا القول أنه كما كان متوقعا فهي شبيهة من ناحية الفكرة لمنصة “تويتر” حيث يمكن النشر من خلال منشورات قصيرة مقتضبة وسريعة وتحمل معاني عديدة في طياتها، على عكس المنشورات في مواقع أخرى التي تبدو طويلة ومليئة بالتفاصيل.
ومن المتوقع كذلك أن توفّر المنصة أيضاً خدمة الفيديو عند الطلب مع برامج ترفيهية وتدوينات صوتية.
على الأرجح لن تحتاج المنصة لمزايا جديدة لتحقق شعبية كبيرة طالما أن الغاية منها إعادة ترامب لأضواء مواقع التواصل. إذ يرغب ترامب بنافذة تسمح له بالبقاء على اتصال مع قاعدته الشعبية العريضة لترسيخها وزيادتها. وعلى ما يبدو أن القصد من تصريحه أنها “ستعيد مفهوم التواصل الاجتماعي” هو أنه لم يسبق أن تم إطلاق منصة مثيلة لها ينتظرها عدد كبير من الجمهور المناصر لمؤسسها ومتحمس بشدة لإعلان انطلاقتها.

“تروث سوشيال” .. هل ستكون مدفوعة/ربحية؟

لا يمكن أن ننسى تاريخ “ترامب” في جعل أي شيء مصدر للدخل والإعلانات، وهذا ما يقودنا للتفكير في أن منصته ستكون منصة ربحية على الأغلب ويمكن أن تحقق أرباح حتى من التسجيل كعضو فيها، الأمر الأكيد أنها ستكون ملتقى خاص لترامب ومناصريه ليبقى على تواصل معهم ويشرح فيها خططه للمستقبل.

كيف يمكن تنزيل / تثبيت”تروث سوشيال”؟

يمكن تنزيل “تروث سوشيال” من خلال متجر أبل من هنا (متوفر فقط لهواتف آيفون لحد الآن) ويمكن الوصول للموقع الرسمي من هنا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.