لأول مرة في التاريخ..سكان كوريا الجنوبية يتناقصون

في سابقة تاريخية، سجلت كوريا الجنوبية أول تراجع سكاني لها على مر التاريخ، ويرجع هذا الانخفاض الشديد في عدد السكان إلى عزوف الأزواج عن الإنجاب، لأسباب أبرزها التكلفة المعيشية الباهظة، وحرص النساء على التوظيف..إلخ، رغم الحوافز التي قدمتها الحكومة للآباء من أجل الإنجاب مثل “دفع 675 جنيها إسترلينيا لكل امرأة حامل، فضلا عن مبلغ مالي شهري لكل طفل يقل عمره عن الثانية عشر”.
كشفت إحصائيات نهاية الأسبوع الماضي، أن عدد سكان البلاد تراجع بـ 20 ألفا و838 نسمة، في ديسمبر الماضي.
وتشير الأرقام إلى أن كوريا الجنوبية سجلت 275 ألف و815 ولادة سنة 2020، مقابل 307 آلاف و764 وفاة، وحين تكون الوفيات في بلد من البلدان أكثر من الولادات، فإن عدد السكان يبدأ في الانخفاض.
وبينما يتناقص عدد سكان كوريا الجنوبية، تزداد الشيخوخة في هذا البلد، فأصبح من يبلغون 60 عاما أو أكثر يشكلون قرابة 24 في المئة من السكان.
وقالت وزارة الداخلية في كوريا الجنوبية، إن الحكومة تجد نفسها في حاجة إلى القيام بتغييرات جوهرية في ظل الوتيرة البطيئة لمعدل الولادات.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.