مجرم أسترالي..هرب من الشرطة و علق في “بحيرة التماسيح”

أفادت وسائل إعلامية أسترالية، أن صيادَيْن عثرا على رجل عارٍ ملاحق قضائيا، في بحيرة “قرم” بأقصى شمال أستراليا والمعروفة بكثافة التماسيح فيها.

فبعد أن كان كل من “كيفن جوينر” و”كام فاوست” يصطادان السمك بعد ظهر الأحد الماضي، سمعا نداءات استغاثة من الرجل، وسارعا إلى إنقاذه دون أن يعلما سبب تواجده في ذلك المكان المرعب.

اكتشف الصيادان إصابة الرجل بالجفاف، واصطحباه معهما، وأعطياه مشروبا وثيابا، وأخذاه إلى مستشفى ب”داروين” عاصمة ولاية “نورذرن تيريتوري” الأسترالية.

لكن بمجرد وصوله إلى المستشفى، تبين أن الرجل الذي أنقذاه من البحيرة، هارب من العدالة، حاول الاختباء في القرم بعد هروبه من الشرطة.

في حين أكد مسؤول في شرطة الولاية لموقع “إن تي نيوز”، أن الرجل يُحاكم في قضايا عدة.

وأضاف أنه أصبح قيد التوقيف، لكنه لا يزال في مستشفى داروين الملكي، حيث يعالج من محنته التي ألحقها بنفسه.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.