محفظة مفقودة تجرفها مياه الشاطئ بعد 26 سنة من ضياعها

تمكن رجل أسترالي من استرجاع محفظة شخصية فقدها قبل 26 سنة بالقرب من أحد الشواطئ.
وقد أضاع “بول ديفيس”، من “نيو ساوث ويلز” في أستراليا، محفظته أثناء الإحتفال بعيد رأس السنة الجديدة سنة 1994، وبعد كل هذا الوقت لم يتوقع ابداً أن يستعيدها.

وقد جرفت مياه البحر المحفظة على الشاطئ خلال الأسبوع الجاري، وكان لايزال بداخلها البطاقات البنكية والنقود وبطاقة الهوية.
وتمت مشاركة صور المحفظة ومحتوياتها على صفحة محلية على منصة فايسبوك، والتي إنتهى بها الأمر إلى جذب إنتباه “بول”، ومن المقرر تسليمه المحفظة بالكامل في اليومين المقبلين.

وفي قصة مشابهة، تلقى “جو هانتر “من المملكة المتحدة، رسالة مباشرة من شخص غريب على أنستغرام ، يخبره خلاله أنه يملك جواز سفره الذي أضاعه منذ أكثر من عام.

الشخص الذي يملك الجواز، هو مراهق إعترف لـ”هانتر” أنه إستخدم الجواز كبطاقة هوية له لمدة 12 شهراً، لكنه لم يعد بحاجة إليه الآن بعد بلوغه سن الثامن عشر.

وكان المراهق على إستعداد لإرجاع جواز السفر لصاحبه لكن “هانتر” لم يقبل لأنه حصل على جواز جديد منذ فترة.