مدير تنفيذي لشركة أمريكية يطرد 900 موظفاً خلال مكالمة زووم!


دعا الرئيس التنفيذي لشركة “Better.com” للرهن العقاري على الإنترنت “فيشال جارج” والبالغ من العمر 43 عامًا موظفيه إلى اجتماع عبر منصة “زووم” ليخبرهم بقرار غير سار، وخلال المكالمة التي حدثت يوم الأربعاء الماضي مع حوالي 9% من موظفي الشركة تم تبليغهم بفصلهم من العمل حيث قال “جارج”: “هذه ليست أخبارًا سترغبون في سماعها، إذا كنت من الحاضرين في هذه المكالمة، فأنت جزء من المجموعة غير المحظوظة التي تم تسريحها من الشركة” وتابع قائلا: “تم إنهاء عملك هنا، وهو أمر ساري المفعول منذ اللحظة”.
تحدث المدير التنفيذي للشركة في البداية : “لقد جئت إليكم بأخبار ليست جيدة، وكما تعلمون فقد تغير السوق، وعلينا أن نتغير معه من أجل البقاء، ولنتمكن من الاستمرار في الازدهار والوفاء لشركتنا”، عبر “جارج” على أسفه لما حدث وخاصة أن القرار جاء قبيل عيد الميلاد وعلق قائلا: في النهاية كان قراري، وأردت أن أخبركم الأمر بنفسي، لقد كان قرارًا صعبًا حقًا”.
https://twitter.com/RastaRedpill/status/1468354239852433413?s=20
لم تكن هذه المرة الأولى التي يقوم فيها “جارج” بالتسريح الجماعي خلال مسيرته كمدير تنفيذي، وأكد على عدم رغبته بالقيام بذلك مرة أخرى “بكيت آخر مرة فعلت ذلك؛ هذه المرة أتمنى أن أكون أقوى” وصرح بأنه اضطر في البداية لتسريح 15% من موظفي الشركة لأسباب مثل الكفاءة والأداء والإنتاجية، لكنه تمكن من تعديل هذا الرقم لاحقًا إلى تسعة بالمائة، بالرغم من أنه لا يزال رقما كبيراً والكثير من الأشخاص سيفقدون وظائفهم.
قام أحد الموظفين المسرحين بتصوير المكالمة ومشاركة لحظة طردته كما قام بشتم رئيسهم التنفيذي على القيام بذلك، بينما أشار “جارج” إلى تقلبات السوق التي أجبرته على اتخاذ القرار، لمح أيضًا إلى مشكلات في “الأداء والإنتاجية” في منشور لاحق على المدونة وقال: “أنتم تعلمون أن ما لا يقل عن 250 من الأشخاص الذين تم إنهاء خدمتهم كانوا يعملون بمعدل ساعتين فقط في اليوم”، وفي بيان لاحق قال جارج: “الاضطرار إلى تسريح الموظفين أمر مؤلم، خاصة في هذا الوقت من العام.”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.