مشهد مؤثر.. كلب عطوف يحتضن أرانب بعد أن فقدت أمها

من المؤكد أنه لا يوجد شخص في العالم لم يسمع عن التبني، فهي عملية عادية تماما عندما يتحمل شخص بالغٌ مسؤولية طفل حتى ولو لم تكن تربطهم علاقة دم، لكن ماذا عن الحيوانات؟

عالم البرية أيضا يتوفر على ما يكفي من هذه الأمثلة، فكثيرا ما تتبنى حيوانات لحيوانات أخرى ليست من نوعها، وتتعامل معها وكأنها من صلبها، كالكلب الذي تكلف برعاية مجموعة من الأرانب المولودة حديثا، وذلك بعد فقدانها لوالدتها، كيف ذلك؟

ففي مشهد جد مؤثر، أظهر مقطع فيديو كلبا يدعى “أوتيس”، وهو يرعى مجموعة من الأرانب كما لو أنها من صلبه، مبديا لتعاطف قل نظيره عند بني البشر.

ووفقا لصاحبة الكلب، “جينا لايغل” فإن الكلب اكتشف الأرانب في حقل مجاور للمزرعة التي يعيش فيها، حينما لاحظ أن حيوانات برية تريد افتراسها كالصقور مثلا، ما دفعه إلى التقاطها بكل لطف، وأخذها إلى مكان آخر أكثر أمانا، مبعدا إياها عن الخطر الذي كان يحوم حولها.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.