مصر.. هواة التزلج يمارسون هوايتهم فوق الملح بدل الجليد.

في ظل غياب التساقطات الثلجية بمصر، وجد مجموعة من هواة التزلج المصريين بديلا لإشباع رغبتهم في التزلج، وذلك من خلال ممارسة هوايتهم على “تلال الملح” في مدينة بور فؤاد في محافظة بورسعيد.

وانتشرت هذه الفكرة التي حظيت بشعبية واسعة خلال موسم الشتاء الحالي، منذ شهرين تقريبا، بعد أن تم تداول مقطع فيديو يظهر مصريا وهو يقوم بالتزلج على “تلال الملح” وكأنها كثبان ثلجية، الأمر الذي جعل الفيديو يحقق نسب مشاهدات عالية انعكست إيجابا على السياحة بالمدينة، حيث أصبح الزوار يترددون باستمرار  على هذه المنطقة للقيام بهذه التجربة الفريدة من نوعها.

وفي سياق متصل، كثر التساؤل حول الضرر الذي قد يسببه تزلج الناس فوق هذه التلال الملحية، وهو ما سيؤدي إلى تلوثها، لكن الشركة الحكومية المسؤولة عن هذه التلال أكدت أن هذا الملح يتم تصديره فقط إلى البلدان الأجنبية لإذابة الجليد.

من جهتها وصفت “سمر” -وهي إحدى الزائرات اللواتي جذبهن منظر التلال- تجربتها قائلة: “كأننا تسلقنا جبل الجليد في موسكو، ذهبنا إلى موسكو”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.