معلم سعودي يتلقى أجمل رسالة في حياته من طالبه.. ماذا كتب فيها؟

“قم للمعلم وفه التبجيلا، كاد المعلم أن يكون رسولا”، كثيرا ما نسمع هذا البيت الشعري الذي نظمه أمير الشعراء أحمد شوقي، لكن إذا تأملنا فيه بإمعان سنجد أنه يحمل في طياته الكثير من المعاني والدلالات، نظرا للمكانة التي يتوجب أن تعطى للمعلم الذي يمارس أنبل المهن على الإطلاق، فلو أراد أي منا أن يرد الجميل لأساتذه فلن يستطيع مهما كانت المكافأة، لأن ما يقدمه المعلمون لا يمكن أن يقاس بثمن.

في التفاتة إنسانية، قام رجل سعودي مجهول الاسم بترك رسالة على منديل ورقي لأستاذه “يوسف النملة”، الحائز على شهادة الماجستير والدكتوراه في إدارة الموارد البشرية الذي كان يحتسي فنجان قهوة بأحد مقاهي السعودية، كتب فيها “تم دفع الحساب من طالب تخرج على يدك، واستمع لكل نصيحة، والحين أنا مدير فرع والحمد لله”.

وأوضح الأستاذ عبر حسابه في تويتر، أنه حين أراد دفع الحساب وجد هذه الرسالة من إنسان نبيل كريم تشرف بتدريسه، مضيفا أن هذه الالتفاتة البسيطة أجمل شيء حصل له في حياته، كونه أحس بفخر كبير وهو يرى ثمرة نجاح مجهوداته، موجها رسالة حكيمة إلى كل المعلمين قال فيها “لكل معلم، طلابك هم استثمارك”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.