ممثلة ألمانية تستعرض زوجها و طفلها من الدمى البلاستيكية

أثارت الممثلة الألمانية “تشثرين شول”، البالغة من العمر 28 سنة، الكثير من الجدل على وسائل التواصل الإجتماعي، بعد إعلان زواجها من دمية بلاستيكية أطلقت عليها اسم “سيدريك”.
كما أنها شاركت لقطات مع طفلها الذي أطلقت عليه اسم “هانيور”، وقررت إبعاده عن الكاميرات وأعين الجمهور.

قررت “تشثرين”، التي شاركت في النسخة الألمانية من سلسلة “لوف ايزلند”، الحصول على الدميتين لمرافقتها بعد أن شعرت بالملل أثناء فترة الإغلاق.

ووفقاً لوسائل الإعلام المحلية، فإن غاية “تشثرين” من هذا الفيديو، هي انتقاد بعض مؤثري ومشاهير وسائل التواصل الاجتماعي الذين يقومون باستعراض أبنائهم عبر شبكات الإنترنت ومشاركة كل تفاصيل حياتهم الخاصة.
لا يُعتقد أن منشوراتها كانت تستهدف أي شخص على وجه التحديد، لكنها كانت بمثابة انتقاد عام للمؤثرين الذين يستغلون أطفالهم لمصالحهم الخاصة.
يأتي منشور “تشثرين”، بعد أسابيع فقط من زواج لاعب كمال الأجسام الكازاخستاني “يوري تولوتشكو” من دميته “مارغو”، والذي أثار بدوره جدلاً واسعاً.