موظف سابق في شركة مرسيدس يعبر عن سخطه بتدمير سيارات بقيمة 6 ملايين دولار

أقدم أحد الموظفين السابقين بشركة “مرسيدس بنز” على عملية تدمير فظيعة في مصنع الشركة بمدينة فيتوريا الإسبانية، معبرا عن سخطه و غضبه من الشركة التي كان يعمل بها سنتي 2016 و 2017.

الواقعة بدأت في ال 31 من ديسمبر الماضي، حين سرق الموظف الشاب البالغ من العمر 38 سنة جرافة، وتوجه بها إلى المصنع وشرع في عملية الإتلاف التي شملت حوالي 50 سيارة صغيرة جديدة من فئة V الراقية، في حين قُدر مجموع الأضرار ب 6 ملايين دولار.

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة ألقت القبض عليه و احتجزته لتسببه في ضرر جنائي، في انتظار الحكم النهائي الذي ستسفر عنه المحكمة والذي سيكشف عن الدافع الحقيقي لارتكاب هذه الجريمة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.