نجاح أول عملية زرع وجه ويدين في العالم

تعتبر زراعة الأعضاء البشرية كالقلب، الكلي، والكبد أمرا شائعا جدا في عصرنا الحاضر، حيث لعبت مثل هذه الجراحات دورا فعالا في إنقاذ حياة الكثيرين، لكن في إنجاز طبي غير مسبوق نجح فريق طبي أمريكي في زرع وجه ويدين لشاب عشريني كيف ذلك؟

أعلن فريق طبي أمريكي عن نجاح أول عملية زرع وجه ويدين للشاب “جو ديميو” البالغ من العمر 22 عاماً، بعد تعرضه لحادث سيارة أليم قبل عامين، نتيجة نومه أثناء القيادة، لتصطدم سيارته برصيف وعمود إنارة، فتنقلب وتشتعل فيها النيران، الأمر الذي تسبب في فقدانه لأطراف أصابعه وشفتيه وأذنيه وجفنيه.

ووفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية، أمضى “جو”، شهوراً في وحدة الحروق بمستشفى نيوجيرسي، وأكثر من شهرين في غيبوبة طبية، ثم خضع ل 20 عملية ترميمية وتطعيمات جلدية متعددة لعلاج حروقه الواسعة، التي غطت ما يزيد عن  80 % من جسده.

لكن إصرار “جو” ورفضه العيش بهذه الطريقة لبقية حياته، حفز الفريق الطبي لمركز “لانجون هيلث” بنيويورك للقيام بعملية الزراعة في شهر أغسطس الماضي، والتي استمرت قرابة 23 ساعة، تحت إشراف 16 طبيبًا وأكثر من 120 متخصصاً في الرعاية الصحية.

وبعد هذا النجاح المنقطع النظير، قدم “جو ديمو” من خلال صحيفة “ميرور” رسالة دعم وأمل من منطلق عمليته التاريخية والنادرة قائلا:  “لم أصدم عندما رأيت وجهي لأول مرة، فقد كان التورم ينخفض ​​كل يوم حتى أنني أرى عظام وجنتي الآن، هناك دائما ضوء في نهاية النفق المظلم، فلا تستسلم أبدا”.

كما توجه بشكره الكبير لأسرة المتبرع له بالوجه واليدين، والفريق الطبي الذي واجه كل الصعاب من أجل إعادة النور إلى حياته.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.