“نحتاج للتخلص منه اليوم” .. أم تعرض طفلها للبيع على فيسبوك!


تعرضت أم بريطانية تدعى “لوسي باتل” للإهانة والشتم بعد أن قامت بنشر صورة لطفلها مع الأريكة التي أرادت بيعها عبر مجموعة محلية على الفيسبوك.
وبالخطأ ظهرت صورة مقربة لطفلها “أوسكار “ضمن الإعلان الذي أرفقته بجملة “نحتاج للتخلص منه اليوم” في مقصد منها إلى التخلص من الأريكة القديمة، وكانت “لوسي” البالغة من العمر 20 عامًا قد اشترت مؤخرًا أريكة جديدة وأرادت بيع أريكتها القديمة فأرفقت صورة ابنها بدون قصد مع صورها، وحسب قول الشابة فإن الصورة التي التقطتها مؤخرًا لطفلها “أوسكار” البالغ من العمر سبعة أشهر كانت قد حمّلتها على المنشور عن طريق الخطأ مما جعلها تبدو كأنها تريد التخلي عن طفلها.
لم تكن “باتي” تدرك حجم المشكلة التي وقعت بها قبل أن تشاهد ردود الفعل التي طالتها، ووصفتها بالقاسية وغير المنصفة بحقها، وعلقت قائلة :” لقد قمت بطريقة ما بتحميل الصورة الخطأ من المعرض عندما كنت اختار صور الأريكة، وللأسف كانت الصورة الخاطئة هي صورة “أوسكار” وتابعت قائلة: “لقد أدركت ذلك عندما رأيت تعليقات الآخرين على منشوري وبدأ الناس بمراسلتي لحذف الصورة، وبادرت على الفور بحذفها لكن للأسف لم أتمكن من ذلك”.
“عندما رأيت التعليقات المسيئة شعرت بالحزن ولكن سرعان ما تبدد هذا الشعور عندما رأيت أشخاصًا تسأل حقًا عن سعر الأريكة بالرغم من الكم الكبير من الناس الذين كانوا يسخرون مني و يلقون النكات عن التخلص من ابني”.
سارع المئات من الأشخاص بالدخول الى حسابها والقاء المزيد من النكات حول الخطأ غير المقصود وعلقت إحدى الفتيات ممازحة “هل يمكن أن أستبدله بمراهق” بينما كتب توم هويل “كيف علاقته مع الأطفال الآخرين؟”
بعد توضيح الخطأ غير المقصود أكدت “لوسي” أنها تعني الأريكة وليس ابنها “أوسكار” ونشرت على حسابها “شكرا لكل الأشخاص اللطفاء الذين علقوا وتفهموا أن القضية كانت خطأ غير مقصود” وتابعت “بالتأكيد لا أريد التخلي عن طفلي أبدا”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.