هارب من العدالة يسلم نفسه للشرطة بسبب مَلَلِه من الحجر الصحي !

يُجمع الأخصائيون في الصحة النفسية أن الحجر الصحي المفروض على أكثر من مليار شخص حول العالم بسبب جائحة فيروس كورونا، ليس أمرا سهلا ولا موضوعا يستهان به، إذ أنه إجراء استثنائي وغير مسبوق يقيد الحريات الفردية حتى في الدول الديمقراطية. وهذا الوضع يتسبب بمشاكل نفسية للعديد من الأشخاص، خاصة بالنسبة للذين يفشلون في التعاطي بشكل إيجابي مع هذا الظرف.

ففي واقعة طريفة، سلَّم رجل بريطاني مطلوب للعدالة نفسه للشرطة، بعد أن فضَّل السجن على قضاء مزيد من الوقت مع أشخاص يقطن معهم في الحجر الصحي المفروض بسبب تفشي الفيروس التاجي، الأمر الذي أكده مفتش الشرطة “دارين تايور”، من شرطة ساسكس، الواقعة جنوب شرقي إنجلترا في تدوينة نشرها على حسابه تويتر جاء فيها “أحدهم عاد للسجن بإرادته ليقضي بعض الوقت بمفرده”.

ويبدو أن معدلات الاكتئاب قد تضاعفت تقريبًا في بريطانيا منذ تم تبني البلاد للحجر الصحي نتيجة لوباء فيروس كورونا، وفقاً لوكالة الإحصاءات الرسمية في البلاد.

 
 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.