“وداعا أيها الأهل”..رسالة أخيرة مفجعة من أم وأطفالها من الطائرة الإندونيسية المنكوبة

بعد عثور رجال الإنقاذ على الصندوقين الأسودين للطائرة الأندونيسية المنكوبة التي تحطمت في البحر أواخر الأسبوع الماضي، كشفت السلطات عن الرسائل والمنشورات المأساوية الأخيرة التي أرسلها المسافرون قبل تحطم الطائرة.

ومن جملة هاته الرسائل، نشرت المسافرة “راتيه ويندانيا” صورة سيلفي مع أطفالها الثلاثة وهم يضحكون أثناء صعود العائلة على متن الطائرة.

وكتبت: “وداعا أيها الأهل. نحن في طريقنا إلى المنزل في الوقت الحالي.”

وحسب تصريح لشقيقها “عرفانسياه ريانتو”، أشار إلى أن عائلته كانت تخطط في الأصل للقيام برحلة في طائرة مختلفة، لكن الرحلة تغيرت في اللحظة الأخيرة.

ومثل عشرات الأقارب اليائسين الآخرين، هرع “عرفانسياه” إلى مطار “سوكارنو هاتا” في جاكرتا في وقت متأخر من يوم السبت، على أمل سماع أخبار جيدة عن أخته وأربعة أفراد آخرين من عائلته على متن الرحلة، بما في ذلك والديه.

وقال “عرفانسياه” للصحفيين الأحد الماضي “نشعر بالعجز ولا يسعنا سوى الانتظار، ونأمل في الحصول على معلومات قريبا.”

الجدير بالذكر أن الطائرة المنكوبة أقلعت من مطار “سوكارنو هاتا” الدولي في رحلة مدتها 90 دقيقة فوق بحر جافا بين جاكرتا وبوفنتياناك في غرب كاليمانتان.

ولكن في الساعة 2.40 مساءً – بعد أربع دقائق فقط من الإقلاع – سقطت الطائرة من نوع بوينج B737-500 من ارتفاع 10000 قدم في أقل من 60 ثانية، حيث قال شهود عيان أنهم سمعوا انفجارين.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.