وفاة مؤسس “تحدي دلو الثلج” عن 37 عاما


تُوفي الشاب الأمريكي “باتريك كوين” مؤسس تحدّي دلو المياه المثلجة (آيس باكيت تشالنج) عن عمرٍ يناهزُ 37 عاماً.
وقد أطلق “باتريك” التحدي الشهير بالتعاون مع صديقهِ “بيت فراتس” في سنة 2013، بعد تشخيصه بمرض التصلب الجانبي الضموري المعروف أيضًا بداء شاركو أو مرض لو غيريغ.

وقد قام الصديقان بإطلاق تحدي دلو الثلجِ الشهير عبر مواقع التواصل الإجتماعي، والذي شارك فيه 17 مليون شخصا إلى جانب العديد المشاهير والشخصيات في جميع أنحاء العالم، حيث يقوم المتحدي بسكب دلو من المياه المثلجة فوق رأسه، أو يتبرع بمائة دولار لصالح مؤسسة خيرية تهدف إلى نشر الوعي حول مرض التصلب الجانبي الضموري “ALS”.

ويُعتبر مرض التصلب الجانبي الضموري “ALS” المرض الأكثر شيوعًا من بين الأمراض التي تنتمي لفئة أمراض الضُّمور الحَرَكي، حيث يُتلف الأعصاب الحركية في الدماغ والحبل الشوكي بشكل تدريجي، حتى يصل الأمر إلى حالة شلل للعضلات، ولا يوجد علاج له لحدود الساعة.
تم تشخيص “باتريك” بمرض التصلب الجانبي الضموري قبل سبع سنوات، وساعدت معركته في محاربة المرض في إلهام ملايين الأشخاص.

ساعدت حملة “كوين” و”فريتس” في جمع أكثر من 250 مليون دولار،  تم تخصيصها  لدراسة المرض والبحث عن علاج، وعلى الرغم من طاقتهم العالية وشجاعتهم، إلا أن “فراتس” فارق الحياة أيضاً العام الماضي بسبب نفس المرض عن عمرٍ ناهزَ 34 عاماً.